هل يحقق الناتج المحلي الإجمالي لقيرغيزيا نموها بنسبة 15% في العام الجاري؟

676 عدد المشاهدات التحليل 0

ببيشكيك في 14 أكتوبر - تشرين أول/قابار/. يتبادل بعض الخبراء المحليين هذه التوقعات المتفائلة.

يؤكد بنك التنمية الأوراسي في استعراضها الشهري لشهر يونيو على نمو قطاعات البناء والزراعة وتجارة التجزئة معتدلا ثابتا، وحسب الاحتمالات سوف يتحقق ذلك في النصف الثاني من عام 2017م.

واتفق الخبير الاقتصادي أكينييف مع نتائج متخصصي البنك، مشيرا إلى نمو الاقتصاد حقا.

وقال "لقد أثبت ذلك الرئيس الروسي / فلاديمير بوتين خلال لقائه مع أتامباييف، مشددا على أن استيراد المنتجات المحلية إلى بلاده خلال 5 أشهر من هذا العام زاد بنسبة 2.5 مرة مقارنة مع الفترة الماضية. أي زاد النمو بنسبة 250%. وبالإضافة إلى تفعيل التبادل التجاري وزيادة حجم الإنتاج من بين مزارعينا وصناعة الملابس وغيرها من ممثلي الأعمال في قيرغيزيا. وينعكس هذا على اقتصادنا إيجابيا".

ووفقا له ظهر الاتجاه الإيجابي في قطاع البناء والتشييد أيضا.

وقال "هذه الصناعة تنمو أمام أعيننا حتى تسبق الاقتصاد ذاته. والحافز على ذلك في اعتقادي هو زيادة القوة الشرائية على وجه التحديد عندما يبدأ المواطنون الاستثمار ليس فقط في الطعام ولكن في القطاع العقاري أيضا. وربما لعبت زيادة التحويلات المالية من قبل المهاجرين بنسبة 30-40% دورا هاما في ذلك. وتقى العملة الوطنية أيضا أكثر أو أقل استقرارا مقارنة بتنغي. وتبقى أسعار الفواكه والخضار أيضا أقل من العام السابق مما صب في مصلحة الاقتصاد. وبرأيي فإن نتائج هذا العام ستكون أعلى من ذلك. وسيبلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي ليس إلى 6 -7% بل 15%".

المصدر: http://www.ca-portal.ru

تعليقات

أضف تعليقا