افتتاح مجمعات للأيتام ومراكز طبية في قرغيزيا

255 عدد المشاهدات المجتمع 0

ببيشكيك في 10 نوفمبر - تشرين الثاني/قابار/. أعلنت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية عن انطلاق أعمال قافلة الخير 38 فى الجمهورية القرغيزية والتي تهدف إلى تقديم المساعدات العاجلة للمحتاجين داخل قرغيزيا قبل اشتداد البرد وبدء الشتاء القارس هناك والذي تهبط فيه درجات الحرارة إلى ما دون الـ40 مئوية تحت الصفر.
وصرح د. نبيل العون مدير عام الجمعية وعضو مجلس الإدارة بأن هذه القافلة مميزة بحجم مشاركتها من المتبرعين والمتطوعين، مشيرا إلى أن على رأس المشاركين وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد ورئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية وكوكبة من أهل الكويت وقطر والسعودية والإمارات بالإضافة إلى مشاركة الشيخة فتوح ناصر صباح الأحمد والشيخ جابر فهد الجابر الأحمد.
وفي هذا السياق أردف العون قائلا: إن مشاركة وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد تعتبر وساما على صدورنا وامتدادا لأعمال أمير الإنسانية سمو الشيخ صباح الأحمد الذي سيحضر استكمال سلسلة من المشاريع الإنسانية لصاحب السمو والتي ستفتتح تحت رعاية وزير الديوان الأميري.
وأوضح العون أن من خلال ذلك سيتم تقديم كسوة الشتاء والسلات الغذائية لمئات الأيتام والأسر الفقيرة بالإضافة إلى توزيع أطنان الفحم وزكاة المال والصدقات على الأيتام والأرامل والأسر الفقيرة بما فيها مساعدة مستشفى السرطان والحروق والمعاقين ومرضى القلب بالدواء والأجهزة الطبية.
وأفاض بأن الجمعية وبحضور المشاركين ستعمد إلى افتتاح مجمعات للأيتام ومراكز طبية ومشاريع تنموية كمشاغل الخياطة والمخابز الآلية والمراكز الحرفية التنموية ومشاريع سقيا الماء الكبرى وسيتم افتتاح عشرات بيوت الأيتام والأرامل والمساجد ومراكز القرآن والآبار السطحية والارتوازية وسيتم توزيع آلاف الأطنان من الفحم إضافة إلى آلاف البطانيات والسلات الغذائية وكسوة الشتاء للأيتام والأطفال الفقراء والأسر الفقيرة والمشردة والمهاجرة كذلك سيتم وضع حجر الأساس لمشاريع تنموية وإنسائية جديدة.
من جهة أخرى قام سماحة مفتي عام الجمهورية القرغيزية بتكريم وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد على دعمه الإنساني الكبير الذي يتابع سلسلة مشاريع أمير الإنسانية سمو الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه.
وأردف بأن سماحة مفتي الجمهورية القرغيزية قام بتكريم جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية بمناسبة حصولها على أفضل جمعية إنسانية من قبل الرئيس القرغيزي الماز بيك أتمبايف يذكر بأن هذه الاحتفالية التكريمية شملت تكريما شخصيا لمدير عام وعضو مجلس إدارة الجمعية د. نبيل العون على قيادته وتميزه فى إدارة الجمعية الحافلة بسجل ناصع من الأعمال الخيرية والإنسانية والإغاثية والطبية والتنموية والاجتماعية.
وفي نهاية تصريحه قال العون: القافلة 38 لقرغيزيا ستشهد العديد من الافتتاحات لمشاريع خيرية إضافة إلى توزيع الفحم الحجري اللازم للتدفئة مما تبرع به المحسنون الكرام، مؤكدا بأن هذه المشاريع تأتي في وقتها حيث الشتاء القارس على الأبواب ويمثل موسما قاسيا للفقراء والمحتاجين هناك.

المصدر: http://alkhaleej-kw.com

تعليقات

أضف تعليقا